ذكرت مصادر صحفية أن هناك حالة من الاستنفار داخل مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، وذلك على خلفية حادث التدافع داخل مسجد الحسن الثاني خلال ليلة القدر، حيث المستشفى يستقبل أعدادا من المصابين .

    وبحسب المصادر دائما فقد بلغ عدد المصابين الذين توافدوا على المستشفى مند الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 34 مصابا من بينهم حالة إجهاض و أخرى لامرأة حامل أغمي عليها لحظة الحادث.

    وكانت حالة رعب قصوى انتابت المصليين بباحة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، بسبب فأر أرعب امرأة فصرخت ، وانعكس الصراخ على باقي المصليات والمصلين ما جعلهم يتدافعون فيما بينهم للخروج من المسجد الشيء الذي خلف عدة إصابات.

patisserie