بعد تداول ابعاده من امامة صلاة ليلة عيد القدر بالملك محمد السادس، كشف الإمام “عمر القزابري” أنه كان يتمنى الصلاة بالملك ليلة الـ27 من رمضان، مؤكدا أن لا علم له بالسبب الحقيقي وراء عدم صلاته بمسجد الحسن الثاني أمام الملك.

وأضاف “القزابري” في حوار له مع احدى الأسبوعيات الورقية المغربية، أن يكون ابعاده بسبب توقع اكتظاظ كبير قد يعرفه المسجد في ليلة القدر.

وأشار الإمام أنه أحيى ليلة القدر بأحد مساجد الدار البيضاء وهو يصلي مع الناس دون أن يؤمهم. وقال المتحدث للجريدة أنه كان يتمنى أن يحظى بشرف الصلاة بالملك، وهو الشرف الذي لم يسبق أن ناله، حسب تعبيره.

patisserie