نفت وزارة الداخلية ما تردد حول تأجيل تاريخ إجراء الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، مؤكدة على اجراءها في موعدها المحدد سالفا، وهو الرابع من شتنبر المقبل.

وكانت أحزاب مغارضة قد طالبت بتأجيلها في وقت سابق، ليأتي التأكيد بعد اجتماع وزير الداخلية “محمد حصاد” بعدد من أحزاب المعارضة والأغلبية.

من جهته، كشف رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، خلال  لقاء تواصلي لحزبه، بميدنة سلا، أن الملك محمد السادس اتصل به حول الانتخابات قائلاً له ” أنت هو المسؤول عن الانتخابات”.

ولم يفوت “بنكيران” فرصة حديثه عن الانتخابات، مضيفاً، أن وزارة الداخلية هي التي ستشرف على الانتخابات تحت رئاسته لأن رئاسة الحكومة لا تملك الوسائل والآليات الضرورية لتنظيمها، وأن وزارة الداخلية هي المؤهلة للاشراف على الانتخابات بالنظر للوسائل والأطر التي تتوفر عليها.

patisserie