أفادت مصادر مطلعة أن فتاة  تبلغ من عمرها 35 سنة أقدمت على الإنتحار مساء يوم  الأثنين 26 رمضان وتزامنا مع ليلة القدر المباركة  بواسطة قفزها من طابق علوي بمنزل تقطنه بحي القوادس التابع لمنطقة نفود حي بئر الشفاء .

وحسب نفس المصدر فإن  الفتاة المتزوجة والأم لطفل كانت تعاني من ظروف نفسية صعبة ومشاكل اجتماعية كثيرة الشيء الدي دفعها لوضع حد نهائي لحياتها بإقدامها على رمي نفسها من أعلى  سطح منزل.

وقد ثم  نقل الضحية  على وجه السرعة إلى المستشفى الاقليمي محمد الخامس  بطنجة  من أجل تلقي الإسعافات الأولية وتم الاحتفاظ بها تحت العناية الطبية في قسم الانعاش لكن بدون جدوى حيث أن قوة الارتطام بالأرض حال دون دلك حيث رحلت في نفس الليلة تاركة وراءها زوجا وطفلا يتيما و هولا مرفوقا بالحزن الكبير في صفوف سكان الحي والمعارف.

ولازالت الأسباب الحقيقة التي  دفعت هذه الأخيرة إلى الانتحار مجهولة لحد كتابة هذه السطور  فيما فتحت المصالح الأمنية بطنجة  تحقيقا في الموضوع لمعربة أسباب وملابسات الحادث.

patisserie