تحدد مقدار زكاة الفطر لشهر رمضان 1436هـ الموافق  لشهر يوليوز 2015  بالمغرب وذلك بعد اجتماع اللجان العلمية المكلفة بالإفتاء في مختلف المجالس العلمية بالمدن المغربية ،  والواضح أن مقدار زكاة الفطر يختلف من مدينة إلى أخرى حسب الظروف المعيشية، لكن تبقى القيمة المتوسطة، حسب ما  أعلنه المجلس العلمي الأعلى، هي 15 درهما عن كل فرد ،إذ قدرها المجلس العلمي لكلميم في ما يتراوح بين 8 دراهم و16.50 درهما، فيما قدرها المجلس العلمي لآسفي في ما يتراوح بين 7 دراهم و15.40 درهما، أما في مراكش فتحدد المقدار في حدود 16 درهما، وفاس في مقدار 15درهما،  والرباط في مقدار 12 درهما،  والدار البيضاء ما بين 8 دراهم و15 درهما حسب نوعية وجودة القمح المستهلك، وأكادير ما بين 9 دراهم و14 درهما،  وطنجة في مقدار 12.50 درهما، وفي وجدة في 10 دراهم.

    وانطلاقا  من فتوى للمجلس العلمي في سنة 2010، فإنه يجوز إخراج زكاة الفطر نقدا، وذلك لمن رأى ذلك أسهل عليه وأيسر له في أدائها، وأفيد وأنفع للآخذ المنتفع بها من فقير ومسكين، إذ أوضح أن الرأي القائل بجواز إخراجها بالقيمة نقدا يأتي في المقام الثاني بعد الرأي الذي يقول إن الأصل في إخراج زكاة الفطر أن يكون بمكيلة الصاع (أربعة أمداد، أي ثلاث حفنات) من أحد أطعمة أهل البلد.

    أما بالنسبة للوقت الشرعي الذي يستحب أداء زكاة الفطر فيه فيبدأ منذ دخول العشر الأواخر لشهر رمضان وخصوصا في ليلة السابع والعشرين، ويستمر إلى ما قبل صلاة العيد.

patisserie