قرر المغرب وبطلب من السلطات التونسية إلغاء جميع الرحلات الشبابية التي كانت مقررة هذا الصيف إلى تونس، وذلك إثر إعلان حال الطوارئ في تونس بعد المجزرة التي ارتكبها نهاية الشهر الماضي مسلح إرهابي قتل 38 سائحا في فندق في ولاية سوسة.

وذكرت وزارة الشباب والرياضة المغربية في بيان انه «بطلب من الجهات التونسية المعنية تقرر إلغاء جميع الرحلات الشبابية التي كانت مبرمجة في اتجاه الجمهورية التونسية خلال صيف 2015».

وأوضح البيان ان القرار اتخذ «على إثر الأحداث التي تعرفها الجمهورية التونسية والتي أعلنت بموجبها حالة الطوارئ بالبلاد».

يشار إلى أنه في 26 يونيو الماضي، قتل إرهابي تونسي مسلح برشاش «كلاشنيكوف» 38 سائحا اجنبيا بينهم 30 بريطانيا في هجوم على فندق «امبريال مرحبا» في ولاية سوسة (وسط شرق). وقتلت الشرطة منفذ هذا الهجوم الاكثر دموية في تاريخ تونس الحديث والذي تبناه تنظيم «داعش» المتطرف.

وبعد اسبوع من الهجوم أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي فرض حالة الطوارئ في تونس لمدة 30 يوما وذلك استنادا الى «أمر» اصدره الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة في 26 يناير 1978.

patisserie