تمكنت عناصر الأمن بالدار البيضاء من إلقاء القبض على ثلاثة شباب مغاربة، وحررت مذكرات بحث ضد أجانب، بينهم فرنسبون وبلجيكيون، وسنغاليون، ثبتت التحريات التي باشرتها تورطهم ضمن مافيا دولية متخصصة في التلاعب بمعطيات زبناء شركات اتصال عالمية، وقرصنة حسابات وفك شفرات هواتف محمولة مهربة من الخارج.

عناصر محاربة الجرائم المعلوماتية بأمن أنفا، كشفت قيام تقنيين عاملين بمركز لنداء مختص في تقديم خدمات عبر شبكة اتصال فرنسية شهيرة، باعوا أقنانا سرية ومعطيات خاصة بزبناء الشركة لمافيا دولية، ما كبد خسارة مالية كبيرة حسبما ذكرت جريدة “الصباح”.

في ذات السياق، اعتقل شخص ثالث تبين أنه متورط ضمن الشبكة، إذ كان يعمد إلى فك شفرات بعض الهواتف الذكية الهمربة مقابل مبالغ مالية، قبل أن يبيع لهم رمز الدخول الخاص بالنظام المعلوماتي للشركة. كما تمكن أفراد المافيا الدولية من فك شفرة الهواتف الذكية، بعدما حصلوا على رموز الدخول المسلمة لباقي المتدربين.

المصدر ذاته، أفاد ن الملف تفجر، بعد أن حاول شخصان ضمن هذه المافيا استقطاب أحد العاملين بمركز للنداء، طالبا منه بيعهما بيانات زبناء شركات اتصال حتى يتسنى لهما تحويلها إلى بطائق أخرى، والقيام بعمليات مصرفية والتبضع عن طريق الأنترنت، والقيام بتلاعبات في الحسابات البنكية الخاصة بالضحايا.

patisserie