يدرس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم إمكانية نقل مبارة المنتخبين الأولمبيين المغربي والتونسي، برسم الدور الفاصل المؤهل لكأس إفريقيا لأقل من 23 سنة، وذلك بسبب الأوضاع الأمنية التي تعيشها البلاد.

وفي هذا السياق، طلبت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم من الاتحاد التونسي تقريرا عن الأوضاع الأمنية بالبلاد بعد العمليات الإرهابية التي شهدتها تونس خلال المدة الاخيرة، وعلى أساس هذا التقرير سيتم اتخاذ القرار النهائي في إجراء المبارة بتونس أو نقلها إلى مصر.

وكان ماهر الكنزاري، مدرب الأولمبي التونسي، قد قال، أمس الأحد، في تصريح صحفي إنه مازال يجهل مكان إجراء مباراة الإياب، مشيرا إلى أنه يتمنى برمجتها في تونس العاصمة أو مدينة صفاقس.

يشار إلى أن مبارة الذهاب، التي جرت أمس الأحد بالرباط، انتهت بفوز صغير للمغرب، بهدف بنشرقي.

patisserie