ما زالت قضية “فأر مسجد الحسن الثاني”، التي تسببت في إصابة العشرات من المصليات والمصلين، ليلو القدر، تلقي بظلالها، إذ كشفت التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية، أن القضيةلم تكن عفوية بل بفعل فاعل، حيث جرى الاستماع إلى 5 أشخاص يشتبه في علاقتهم بالحادث بينهم حارس سيارات.

    وذكرت بعض المصادر الإخبارية، استنادا إلى مصادر محلية ، أن الموقوفين اعترفوا بوقوفهم وراء الحادث، إذ عمدوا إلى إطلاق فئران في القسم المخصص للنساء من أجل إثارة الفوضى واستغلال الوضع للقيام بأعمال سرقة.

    وحري بالذكر، أن  واقعة التدافع التي حصلت ليلة 27 من رمضان خلفت عشرات المصابين والمغمى عليهم، وتزامنت مع إبعاد الإمام الرسمي لمسجد الحسن الثاني تلك الليلة، في الوقت الذي عوضه المقرئ العيون الكوشي.

patisserie