تعرضت سيدة في الستينات من عمرها لاعتداء يوم 9 يوليوز الجاري من طرف عون السلطة ( مقدم ) بجماعة سبع عيون بإقليم الحاجب، مما جعل الضحية تتقدم بشكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمكناس.

    وقد تم الاستماع إلى الضحية من طرف درك سبع عيون دون تحريك المسطرة، أما عون السلطة فقد تم استدعاؤه من طرف باشا سبع عيون لاستفساره في الموضوع، كما لم يسلم الباشا بدوره من طغيان هذا العون حيث انهال بالسب و الشتم في وجه الباشا داخل مكتبه دون احترام كون الباشا رئيسه المباشر .

    و أمام كل ما ذكر ، و أمام عدم تحريك المسطرة ضد هذا العون تعرضت الضحية صباح أمس الثلاثاء لاعتداء ثاني من طرف نفس العون لما كانت متوجهة إلى عملها، حيث انهال عليها باللكم و الضرب في جميع أنحاء جسمها، و لولا تدخل ابنتها لكانت السيدة فارقت الحياة ، فيما  تم نقلها إلى المستوصف المتواجد بسبع عيون.

     و لخطورة حالتها فقد تم نقلها على وجه السرعة إلى مصلحة المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، و بعد هذا تقدمت ابنتها بشكاية ثانية إلى وكيل الملك لكون الشكاية الأولى تم تجاهلها من طرف درك سبع عيون، كما تقدمت ابنة الضحية بطلب مؤازرة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سبع عيون الذي تنقل صبيحة هذا اليوم إلى المستشفى لمعاينة الضحية.

patisserie