لم يمر يوم واحد على اللقاء الذي جمع بين الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، والذي قدم فيه التعازي للأمين العام لحزب الإستقلال حميد شباط ،في وفاة الوزير الإستقلالي السابق العربي المساري، حتى عاد بنكيران ليهاجم شباط ،واصفا إياه بالبلطجي والسفيه والذي يبيع الأوهام للمغاربة.

بنكيران، الذي كان يتحدث مساء اليوم أمام شبيبة حزبه بمراكش، ضمن الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني الحادي عشر لشبيبة العدالة والتنمية ،بحضور الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية ،اضاف أن العدالة والتنمية لم يأتي لينازع الملك في اختصاصاته ويجامله ،بل أراد التوافق “لأننا نعرف أن منطق التنازع سيؤدي حتما إلى الفشل” ،يقول بنكيران قبل أن يسترسل بالقول، إن الذين يلعبون في الماء العكر و”يريدون أن تسوء علاقتنا مع الملك أفاكين ومرتزقة والملك ليس في حاجة إليهم والخطر يأتي من هادوك لي كيبوسو ليه اليدين” .

رئيس الحكومة، تطرق في كلمة له إلى الإنتخابات الجماعية المقبلة ،واعتبر أن الحزب قادر على الفوز وبجدارة لأن المعارضة، حسب بنكيران ضعيفة وتخوض في أمور تافهة، و” الإصلاح أمر معقد ويحتاج إلى رجال وإلى وقت طويل” يقول بنكيران قبل أن يضيف أن حزب العدالة والتنمية سيبقى في المعقول “لأننا لا نعرف التخلويض” يقول ذات المتحدث.

patisserie