كشفت صحيفة “هافينغتون بوست”في مقال لها، عن لائحة أسماء الموظفين السامين الأكثر تأثيرا في المغرب، إذ تحمل القائمة المنشورة عشرة أسماء مؤثرة.

     وحسب المصدر ذاته  فقد تصدر عماد برقاد، المكلف المسؤول عن إنعاش الاستثمار في المجال السياحي، لائحة الأسماء الأكثر تأثيرا في المغرب.

     ويتولى برقاد إعداد منتجات سياحية في التراب المغرب وجذب المستثمرين الأجانب في هذا القطاع الحيوي، وتلاه عمر فرج في المرتبة الثانية، الذي يتولى دفة المديرية العامة للضرائب، بعد مسار طويل في وزارتي التجارة والصناعة، ووزارة المالية، ثم عبد اللطيف الجواهري والي بنك المغرب ووزير المالية الأسبق والذي يعتبر حامي الاقتصاد الوطني.

    واحتل توفيق الشرقاوي المركز الرابع،  ويرأس هذا الأخير الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية منذ سنة 2003 ، بينما جاء زهير الشرفي الذي يشغل منصب رئيس إدارة الجمارك منذ سنة  2010 في المركز الخامس، فيما صنفت الصحيفة عبد اللطيف لوديي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني كسادس شخصية مؤثرة مشيرة إلى أن ظهور هذا الأخير جلب له احترام المكونات العسكرية مؤكدة أنه لا يعني عدم انشغاله بأمور الوزارة.

    وأتى نور الدين بنسودة رئيس المديرية العامة للضرائب سابقا ومدير الخزينة العامة للمملكة حاليا في المركز السابع، ثم علال السكروحي المدير العام للجماعات المحلية بوزارة الداخلية في المركز الثامن وعمر الصقلي الذي يرأس منذ عام 2009 الشركة الملكية لتشجيع الفرس في المركز التاسع، وجاء فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، المسؤول عن مديرية ميزانية الدولة بوزارة المالية في ختام اللائحة كعاشر موظف سامي مؤثر في المغرب.

patisserie