لا زال صبيب الإنسحابات يرتفع في صفوف مسؤولين ومنخرطين بحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، حيث أكدت مصادر صحفية أن نائب رئيس المجلس البلدي لآيت ملول حسايني الطيب قد أقدم على الإستقالة من حزب الوردة متجها صوب حزب التقدم والإشتراكية.
و يعتبر الطيب احسايني من المؤسسين لحزب الوردة بمنطقة آيت ملول، حيث ساند الإتحادي محمد أضرضور في معاركه السياسية بالمدينة.
و يظهر جليا للمتتبعين أن حزب بنعبد الله لازال يعمل على استقطاب وجوه مؤثرة في الساحة السياسية، فبعد حسن نشيط بأكادير، ومستشارين بالدشيرة الجهادية، هاهو الآن يغزو قلعة آيت ملول باستقطابه لوجوه اتحادية من بينها موشان واحسايني.
وأضافت نفس المصادر أنه من المحتمل حسب بعض المتتبعين أن يقدم الكاتب الإقليمي السابق لانزكان آيت ملول رفقة مجموعة من الكوادر الحزبية بالإقليم، على الإستقالة من حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

patisserie