بعد حالة الاستنفار التي شهدتها مدينة فاس، ظهر اليوم، إثر العثور على قنبلة يدوية مجهولة المصدر بمقر محكمة الاستئناف بالمدينة، تبين أن الأمر يتعلق بقنبلة يدوية صغيرة الحجم، تعود لفترة الحماية و مصبوغة بلون “زيتي”.

    و يذكر أنه تم العثور على القنبلة مثبتة بإحدى زوايا أسوار المحكمة من طرف أحد المواطنين ما خلف ذعرا و حالة من  الاستنفار جعلت العناصر الأمنية تطوق مقر المحكمة، قبل أن تعمل على إخراج القنبلة  من المحكمة في حراسة مشددة من طرف فرقة أمنية متخصصة.

    هذا، و لا تزال الأبحاث جارية لمعرفة أسباب وضع القنبلة داخل المحكمة.

patisserie