اهتزت مدينة المحمدية صباح هدا اليوم لخبر العثور على جثة طفل في سن الحادية عشرة دفن حديثا بساحة احدى المدارس بجماعة سيدي موسى المجدوب ،حيث انتقلت عناصر الدرك الملكي لمعاينة الجثة والوقوف على ملابسات القضية

    و قد كشفت مصادر مطلعة على بعض المعطيات الاولية التي تفيد تعرض الطفل إلى الاغتصاب و تلقيه لضربات بادية على مستوى الرأس و الإطراف،في حين نقلت الجثة إلى مستودع الاموات بالرحمة لتشريح ،فيما يضل مرتكب الجرم مجهول الهوية

patisserie