قرر محمد أوجار، السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة بجنيف، مقاضاة موقع إلكترونيا مغربيا، نسب له إدعاءات كاذبة. ونفى أوجار نفيا قاطعا، المعلومات التي نسبت إليه من طرف أحد المواقع الإلكترونية المغربية بشأن وضعية علي لمرابط، الذي خاض إضرابا عن الطعام بجنيف.

وقال أوجار، في بلاغ، “فوجئت بالادعاءات الكاذبة” التي وردت في المقال الذي نشره هذا الموقع الإلكتروني، والذي ادعى من خلاله أن السفير قد يكون خاطب السيد لمرابط بالقول “أنت لديك مشكل مع الملك”.

 وأكد البلاغ أن هذا الموقع لم يقم بأي اتصال بالسفير من أجل تقصي وجهة نظره كما تقتضي ذلك أخلاقيات الصحافة وضوابط المهنة ومتطلبات الحياد.

 وفي هذا الصدد، قرر أوجار متابعة هذا الموقع قضائيا، وكل وسيلة إعلام أخرى قد تروج لهذه الادعاءات، وذلك طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

 يشار إلى أن لمرابط لم يدل قط بمثل هذه التصريحات لا في مختلف تصريحاته للصحافة، ولا في مقالاته التي ينشرها في موقعه الإلكتروني

 

patisserie