أن نتلقى خبر إستقبال مولود جديد لهده الحياة هو على الأرجح خبر جميل ورائع في كل بقاع العالم، و هناك بعض الدول تستقبل الخبر بالهدايا لهده المرأة التي تحمل بهدا المولود الجديد وهناك بعض الدول التي أصبحت تجشع النساء وتطلب ودهم لحمل مواليد ….

ولكن لكل شيء ضد وضد هدا الشيء في دار ولد زيدووووووح وبالضبط دار الولادة دار ولد زيدووح هناك ممرضات يستقبل النساء الحوامل بقمة من الإحتقار بقمة من التمييز بقمة بالامبالاة بقمة من القمع، وعندما تدخل المرأة يتحسسها إحساس بدل الفرحة تحس إحساس بأنها إرتكبت دنبا وهدا الدنب لا يسعها إلا أن تحني الرأس وتقبل أن تعامل كالعبيد أما أن تعامل كإنسان هدا مستبعد.
كيف لممرضات فاشلات وتحيتي للممرضات النزيهات، ولكن ممرضات دار ولادة دار ولد زيدوح فاشلات لا يستحقن أن يتحملن مسؤولية مثل مسؤولية الولادة في هدا المركز ، أين أبسط حقوق هده المرأة ؟ لمادا التمييز ؟ …
من هدا المنبر أبعث رسالتي إلى معالي الوزير الحسين الوردي وسأقول دار الولادة في دار ولد زيدووووح تحتضر وتستنجد تدخلك ﻷن هده الدار أصبحت تنخر بالفساد والتمييز وأخاطبك بتدخل العاجل يا معالي الوزير .

   اكرام محمد              

patisserie