أنفق الملك محمد السادس في رحلة استجمام قضاها رفقة أسرته في جزر اليونان، واستغرقت أسبوعا، ما يقارب خمسة ملايين أورو، وذلك حسب ما كشف عنه موقع يوناني.

    وحسب ما أورده موقع موقع “greekreporter” فإن الملك وصل إلى منطقة إيليا التابعة لإقليم بيلوبونيز في الجنوب اليوناني، يوم الأربعاء الماضي، مرفوقا بزوجته الأميرة لالة سلمى، وولي عهده الأمير مولاي الحسن وابنته الأميرة لالة خديجة، وسفير المملكة في أثينا، كما كان من بين الوفد، أعضاء من العائلة الملكية وبعض الأصدقاء والحراس الشخصيين.

    وبلغ عدد الحراس الشخصيين، الذين رافقوا الأسرة الملكية خلال رحلتها 70 حارسا، فضلا عن 50 عنصرا من الشرطة اليونانية، تم جلبهم من إيليا وآخايا، إلى جانب الخدم، والنادلين والطهاة والمربيين وآخرين.

    وكشف المصدر ذاته أنه تم إحضار مقاعد فخمة وسجاد أحمر، وخيام، وصور”بورتريه” للملك، فضلا عن الطعام والمشروبات إلى الفندق الذي أقامت فيه الأسرة الملكية في إيليا، كما خصصت لها منطقة كبيرة من الشاطئ المقابل للفندق.

patisserie