أثارت قضية التحقيق مع عامل الرحامنة فريد شوراق، موجة من التريّب والحذر لدى العديد من العمال، وخاصة منهم المتعاطفين مع حزب الأصالة والمعاصرة، بحكم القربى او العلاقات.

 ومن بين العمال الذين لوحظ حماسهم في هذا الإتجاه، عامل اقليم الناظور، الذي نقل عنه أنه لن يخسر شيئا مادام سيذهب إلى التقاعد عما قريب،وهو ما يعني أن العمال الذاهبون إلى حال سبيلهم قد يشكلون أزمة حقيقية في الإنتخابات المقبلة، خاصة أن التقسيم الترابي الجديد غيّر معالم الجهات والأقاليم وأصبح ملزما معه مغادرة بعض العمال من مهام القيادة.

 وقد توجهت الأعين إلى عامل الناظور، الذي لم يُحرجه يوما تعاطفه الدفين مع حزب دون آخر، مما يعني أن لجنة التحقيق أصبحت في قاعة الانتظار، تنتظر إشارة التدخل في عمالة الناظور. 

patisserie