أقدم شخص يتحدر من أحد الدواوير القريبة من مدينة العروي، الأربعاء الماضي، على الاعتداء على أمه وتعذيبها مستعملا سلكا كهربائيا بعد أقل من أسبوع على حفل زواجه.

    وحسب مصادر محلية، فقد نفذ المعتدي البالغ من العمر 35 سنة أشد أنواع التعذيب في حق والدته، حيث اعتدى عليها بالضرب في مختلف أنحاء جسدها كما قام بنزع شعرها.

    ووفق ذات المصادر، فقد تسبب هذا الاعتداء الشنيع في إصابة الأم الضحية بجروح بليغة، نقلت على إثرها إلى المستشفى الحسني بالناظور في حالة حرجة بعدما رفضوا استقبالها بمستشفى محمد  السادس بالعروي بدعوى انقطاع التيار الكهربائي.

    وأشارت المصادر ذاتها إلى أن عناصر الدرك الملكي التابعة للمنطقة قدمت إلى عين المكان، حيث أوقفت الشاب و نقلته إلى  مستشفى الأمراض العقلية و النفسية بالعروي.

    وأكد أحد أقرباء الضحية أن الابن المعتدي أحرق والدته في أنحاء متفرقة من جسدها، بعد  مغادرته مستشفى  الأمراض العقلية الذي دخله بدعوى أنه يعاني من مرض نفسي رغم عدم إدلائه بأي شهادة طبية تثبت ما يقوله.

    وأضاف المصدر ذاته، أنه سيتقدم بشكاية  للجهات المعنية لاتخاذ العقوبات اللازمة في حقه.

patisserie