شهدت العاصمة طهران يوم الجمعة 31 تموز/ يوليو اشتباكات شعبية ومعاقبة عناصر النظام  في مختلف المناطق برغم استتنفار الأجهزة القميعة لأقامة صلاة الجمعة .
وهاجم وعاقب صباح يوم الجمعة شبابان راكبان لدراجة نارية في شارع «انقلاب» بالقرب من جامعة «طهران» أحد عناصر الباسيج بضرب مبرح أثناء عمله بتوزيع منشورات إعلامية للنظام حيث مزقت منشوراته واصابوه بجروح. الشباب وبعد معاقبة هذا العميل ابتعدوا عن المشهد فيما وصلت دوريات النظام من راكبي الدراجة النارية إلى المشهد لكنهم لم يحصلوا على شيء .
كما اشتبك الشباب والمواطنين مع قوى الأمن الداخلي في قمة توجال بالعاصمة طهران في أثناء قيامهم بإزعاج فتاتين بذريعة سوء التحجب المختلقة من قبل الملالي.وألقت قوى الأمن قنابل غازالمسيلة للدموع ولكنهم في مواجهة الشباب الحاضرين لم يتمكنوا من اعتقال شخص واضطروا إلى الفرار.
ودهس شاب لايريد أن يتوقف ويخضع للتفتيش بدراجته النارية يوم الجمعة 31 تموز/ يوليو احد من مجموعة العملاء الحاضرين في نقطة تفتيش على طريق بابايي العظيم بالعاصمة طهران حينما سعى لسد طريقه ولاذ بالفرار.

زهير احمد

patisserie