يتواصل نزيف الإستقافلات من حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بعد مغادرة كبارة التنظيم لـ”سفينة لشكر”، أقدم وضع أكثر من 300 اتحادي واتحادية ببرشيد إستقالة جماعية من الحزب .

وشملت الإستقالة الجماعية، جميع أعضاء مكتب الفرع المحلي و5 أعضاء من الكتابة الاقليمية وأغلبية اعضاء مكتب الشبيبة وجميع عضوات القطاع النسائي، والعديد من المنخرطين والمنخرطات، بالإضافة الى عضو اللجنة الادارية محمد طربوز.

وبرر المنسحبون من “سفينة لشكر”، أسباب إستقالتهم، بتزكية القيادة الوطنية لـ الإستقلالي مصطفى الهيبة وكيلا للائحة “الوردة” عوض محمد طربوز الذي إختارته القواعد ببرشيد.

وفوض المستقبلون لـ”زعيمهم الإقليمي” محمد طربوز إختيار الحزب المناسب للإلتحاق به.

patisserie