قال عبد المالك أبرون، رئيس فريق المغرب التطواني، خلال الندوة الصحفية التي عقدها مساء  اليوم إن انتقال مرتضى فال لفريق الوداد البيضاوي لم تكن في حسابات الفريق، لكن شروط العقد و الشرط الجزائي الذي لا يتجاوز 2 مليون سنتيم جعلت الفريق مرغما على مناقشة العرض المقدم من طرف الوداد.

    وأضاف الرئيس، على أنه كان بإمكان فريق الوداد أو أي فريق أخر أداء قيمة الشرط الجزائي. و بالتالي سيصبح مرتضى طليقا و يمكنه الانتقال دون أن يستفيد فريق المغرب التطواني من انتقاله. لكن مصلحة الفريق اقتضت رضوخ إدارة الفريق للأمر الواقع و الدخول في مفاوضات مع وكلي أعمال اللاعب.

    و أشار المتحدث إلى أن رغبة فال في حمل قميص منتخب السنيغال، جعلته يفكر في تغير الأجواء و الانتقال إلى الوداد الذي سيشارك  بدوري أبطال أفريقيا  الشيء الذي سيمكنه من الظهور و التألق افريقيا مما سيزيد من فرصته في حمل قميص المنتخب السينغالي .

    و ختم أبرون حديثه بأن اللاعب سيتم تعويضه بلاعبين دوليين من طراز عالي، سيتم الإعلان عنهما في الأيام القليلة المقبلة. و بأن نجاح الفريق لا يعتمد على لاعب واحد و إنما على  الإدارة، و الجمهور، و اللاعبين، بالإضافة للإعلام.

    وعلاقة بموضوع انتقال اللاعبين بالفريق، فقد توصل الموقع من مصادر عليمة أن جحوح نجم وسط المغرب التطواني توصل بعرض من فريق الرجاء البيضاوي ستتم دراسته بعد عودة الفريق من السودان، و أن اللاعب الذي سيتم تعويض فال به هو متوسط دفاع المنتخب السينغالي.

patisserie