إنتشرت عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” صورة لشخص يظهر عاريا وهو يتجول بشارع كليز بمدينة مراكش.

ومباشرة بعد انتشار تلك الصور، عبر الفايسبوكيون عن استغرابهم الكبير من تجول هذا الشخص عاريا في شوارع المدينة دون رقيب أو حسيب ، بينما كتب البعض الآخر بأن مدينة مراكش تشهد منذ إغلاق “بويا عمر” تواجد العديد من الحالات التي تعاني أمراض عقلية ونفسية تتجول بالمدينة بعد أن تم إخراجها من السيد.

وكتب فايسبوكيون آخرون في تعليقاتهم من خلال استخدام عباراة  طريفة  بأن مدينة مراكش تعرف خلال هذا الصيف ارتفاعا غير مسبوق لدرجات الحرارة مما جعل البعض من هؤلاء المرضى لايتحملون الحرارة المفرطة.

rrrrr rrr rrrrrrr

 

 

patisserie