من خلال النجاح الذي حققه مهرجان “تيميزار ” الفضة بتزنيت في الدورات الخمس الأخيرة ،باعتباره مهرجان للإبداع في القطاعات المندمجة التي تعود بالنفع على الساكنة المحلية ،حيث يساهم في التعريف بالمنتوج المحلي لصناعة الفضة وطنيا ودوليا ،وذلك بخلق فضاء للانسجام و التكامل .

ولهذا الغرض ،أعلنت جمعية “تيميزار” أن الدورة السادسة لهذه التظاهرة ،سيحتضنها قلب مدينة تزنيت في الفترة الممتدة ما بين 13 و 17 غشت 2015 .إذ تسعى الجهة المنظمة إلى تشجيع الصناعة التقليدية ،باعتبارها الوجه الحضاري للمغرب ،علاوة على ان هذا الموروث الثقافي يعتبر رافعة لمدينة تزنيت ،حيث العمل الذي ينكب عليه الصانع التقليدي الذي يعتبر عصارة فكر و امتداد لحضارة الأمة .وما علامة “تزرزيت ” التي حظيت بها صناعة الفضة بتزنيت ، إلا عربون لمجهودات التي بدلها الجميع للحفاظ على هذه الثروة ،فضلا أن هذه المنطقة أضحت قطبا لتصدير معالمها الفنية ،الثقافية .

بالإضافة إلى ان المهرجان يعزز الأنشطة السياحية ،حيث ساعد هذا المهرجان من خلال الدورات السابقة ،من انتعاش الحركة الاقتصادية بالمدينة من شتى المجالات ،من فنادق ،مطاعم و أسواق .

إلى ذلك ،سيتمايل جمهور مدينة تزنيت وزوارها على نغمات كل  من مجموعة بولهاوا ،مجموعة الشامخ إزنزارن ،الفنان بدر سلطان ،مسلم ،مجموعة إمارين ،هشام ماسين ،الفنانة رشيدة طلال .هؤلاء و غيرهم سيكون إلى جنب مجموعة أودادن ،سيمو تزنيت ،رشيدة طلال ،فاطمة تاشتوكت ،إضافة إلى سعيد الصنهاجي.

كما يتضمن برنامج الدورة السادسة تنظيم معرض لمجوهرات الفضة ،وعروض يومية للتبوريدة وندوات فكرية في موضوع صناعة الفضة .

                                                     محمد بوسعيد

patisserie