علم  من مصدر موثوق أن القنصليات الفرنسية بالمغرب، تستعد لرفع رسوم الحصول على تأشيرة دخول بلدان “شينغن” بنسبة 30 في المائة، عن الرسوم الحالية والتي تصل الى ـ900 درهم غير قابلة للاسترداد.

وحسب تقارير فرنسية رسمية فان ما يزيد عن 250 ألف مغربي يحصلون سنوياً على تأشيرة دخول فرنسا، وهو ما يعني مداخيل خيالية للمصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب تقدر بملايين اليورو.

ورغم أن القنصليات الفرنسية ضلت طيلة عقود وهي تستقبل طلبات الحصول على التأشيرات مباشرة لدى مصالحها القنصلية، غير أنها قررت أخيراً تخفيض موظفيها، و تفويض وكالة أجنبية متخصصة في معالجة طلبات التأشيرة، مع رفع رسوم التأشيرات على المغاربة ما يعني تخصيص الزيادة المفروضة على المغاربة للوكالة الاجنبية دون أي مصاريف اضافية على كاهل المصالح القنصلية الفرنسية.

patisserie