حل “محمد الدخيسي”، والي أمس جهة مراكش على عجل بمدينة بنجرير بعد الضجة التي خلفها محاصرة مواطنين وسياسيين لمقر حزب “الأصالة والمعاصرة” بالمدينة متهمين زعيم الحزب بالمدينة بتوزيع أموال بحقيبة داخل المقر على الناخبين.

حضور والي أمن مراكش “الدخيسي” حضر على عجل للمدينة بأوامر من “الحموشي”  للسهر على تأمين الانتخابات المهنية كما الشأن للانتخابات الجماعية المقبلة.

من جهة اخرى، اتهمت قيادات من حزب “البام” خصوماً لهم بالمنطقة بالوشاية الكادبة في حق زعيم الحزب بالمدينة، لتشويه صورة الحزب، بخطة مدروسة، في الوقت الدي وجه زعيم “البام” بالمدينة اتهامات لخصومه بتهديده بالقتل، وهو الأمر الدي جعله يتحصن بمقر الحزب لغاية حضور الأمن.

patisserie