عقدت التنسيقية الإقليمية لحزب الحركة الشعبية بتنغير ، تحت إشراف قيادات وطنية وأعضاء المكتب السياسي للحزب ، جملة من اللقاءات التواصلية ، توج آخرها زوال يومه السبت 08 غشت 2015 ، بفندق تماسينت – تنغير، وبحضور السادة ( السعيد أمسكان ؛ عدي السباعي ؛ المصطفى رافي …) ، بمناقشة أهم مستجدات الخريطة السياسية عموماً ، والجهوية والإقليمية تحديداً ، من قبيل تغطيات الحزب لمعظم مناطق وجماعات الإقليم ، إضافة إلى النتائج الايجابية والمرضية التي حققها مناضلي الحزب بالغرف المهنية ، ونجاحاتهم في تحقيق نسب ملموسة بمختلف الدوائر ، وكدا التحضيرات الضرورية في خوض معركة الاستحقاقات الجماعية والجهوية المقبلة ، والترتيبات المواكبة لذالك فيما يخص مختلف القوانين والمساطر المتضمنة لتدبير الشأن المحلي ، كما أكده عضو المكتب السياسي للحزب السيد ” عدي السباعي ” ، في كلمة افتتح بها اللقاء كتوطئة ورؤية عامة  ، ليضيف بعده الزعيم الحركي والشخصية الشرفية لذات اللقاء ، كرئيس للجنة الوطنية للانتخابات  السيد ” السعيد أمسكان ” ، في مداخلة له أن المرحلة تستدعي تجاوز الأنانية المفرطة داخل مناضلات ومناضلي الحزب ، والعمل على توحيد الصف الحركي والوفاء له بالاشتغال على إنجاح مختلف أوراشه السياسية بالنقاشات الجادة والهادفة ، كما عرف هذا اللقاء حضوراً وازنا لزعامات ورموز حركية بالإقليم  ، عبرت خلال كلماتها على تشبثها بحزب السنبلة كمسار وتاريخ فاختيار . حتى يختتم النقاش المستفيض إبانه ، بتوزيع استمارات وتزكيات شرفية لمناضلي الحزب بالإقليم ، الراغبين في الانتخابات والترشيح ، من طرف المنسق الإقليمي السيد ” عبد الرحمان عسو ” ، واقتراح لجنة للفرز من قبل الجمع العام ، مشكلة من ممثلي جماعات الإقليم ، تكلفت باختيار وتحديد اللائحة الجهوية العادية المقترحة ، في انتظار الحسم في اللائحة الإضافية المخصصة للنساء ، وصادق  الجميع وسط مناخ ديمقراطي على اللائحة الأولى ، فكانت على النحو الآتي :

 السعيد أمسكان

عدي السباعي 

محمد رفقي

ابراهيم كريم

حسن مهديوي

امحمد بايدير

                                         أعد التقرير : عبد الرحمان عسو ورجب ماشيشي / تنغير

 

patisserie