في حادثة غريبة، منع رجل آسيوي رجال الإنقاذ في دبي من انتشال ابنته التي كانت تغرق في البحر “خوفا على شرفها”، بحسب ما ذكرته وكالة فرانس بريس نقلا عن صحف محلية. وقال ضابط شرطة إن الرجل تصرف على هذا النحو لإنقاذ شرف ابنته، ولأنه “يفضل موتها غرقا على أن يمسها رجل غريب”. وهو ما أدى إلى وفاتها.

    وقال الضابط المسؤول في شرطة دبي أحمد بورقيبة، في تصريحات للصحافة، إن الوالد أخذ عائلته إلى الشاطئ حيث نزل أبناؤه إلى المياه. وفي وقت لاحق، بدأت ابنته البالغة من العمر 20 سنة بالصراخ والاستنجاد لإنقاذها لأنها كانت تغرق، فتوجه رجلا إنقاذ إلى المياه لانتشالها. إلا أن الوالد، قوي البنية، بحسب الضابط، منعهما من ذلك، وجرهما إلى الخلف، واستخدم العنف معهما.

    وأوضح نفس المصدر، أن الرجل أكد أنه تصرف على هذا النحو لإنقاذ شرف ابنته ولأنه “يفضل موتها غرقا على أن يمسها رجل غريب”.

patisserie