كشفت جريدة “الصباح” أن محمد عبد العزيز، زعيم تنظيم البوليساريو، قد أعلن في نهاية أشغال الدورة الـ12 لما يسمى “الأمانة الوطنية للجبهة” تخليه عن الرئاسة، داعيا إلى انتخاب أمين عام بديل عنه، وإلى اختيار قيادة جديدة تتولى توجيه التنظيم الانفصالي، بينما قرار التنحي، وإن شكل سابقة، إلى أن المطالبين بالتغيير رأوا فيه مناورة جزائرية تروم امتصاص غضب ساكنة المخيمات.

patisserie