عثر صائدو كنوز قبالة شواطئ فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة) على قطع نقدية ذهبية تبلغ قيمتها 4,5 ملايين دولار في سفينة اسبانية غرقت خلال إعصار في القرن الثامن عشر على ما قالت الشركة المعنية.

    وكانت السفينة أبحرت من كوبا باتجاه اسبانيا وغرقت قبالة سواحل فلوريدا الشرقية قرب فيرو بيتش خلال إعصار هب في يوليو 1715. وقد انشطرت السفينة وتبعثر الكنز بعيدا.

    وأوضح “برنت بريسبن” مدير شركة “1715 فليت كوينز جولز” عبر فيسبوك “عثرنا على 350 قطعة نقدية ذهبية في 30 و31 يوليو. وقمنا بهذا الاكتشاف الرائع في الذكرى الثلاثمئة” لغرق السفينة.

    وهذا الاكتشاف هو الثاني الكبير لصائدي الكنوز هؤلاء في الاشهر الاخيرة. ففي يوليو عثروا على 50 قطعة نقدية ذهبية تبلغ قيمتها مليون دولار.

    والقطع النقدية الذهبية الاخيرة نادرة جدا واوضح بريسبن انه تم سكها “بأمر من ملك اسبانيا”.

    وأوضح “نعمل على مسافة قريبة جدا من الشاطئ مما يفاجئ الكثير من الناس. هذه الحطام دفعها الاعصار الى الحدود الخارجية من الحيد ومن ثم تحطمت بفعل الأمواج وقد شقت بعض اجزاء هذه السفن طريقها وصولا إلى الشاطئ والكثبان الرملية”.

    وبموجب القانون الأميركي، تحصل ولاية فلوريدا على 20 % من الكنوز التي تكتشف قبالة شواطئها.

patisserie