أظهرت صور انتشرت بوكالات الأنباء العالمية شجاعة كبيرة لنساء مقدسيات وهن يقمن بالتصدي لجندي من الاحتلال الإسرائيلي، خلال محاولته اعتقال طفل فلسطيني اعترض على مجموعة من الانتهاكات يقوم بها جيش الاحتلال أمس الجمعة 28 غشت 2015، بقرية النبي صالح قرب رام الله بالضفة الغربية.

وقد تمكنت النساء الفلسطينيات من تلقين الجندي المعتدي درسا لن ينساه، عبر ضربه ضربا مبرحا ومنعه من اختطاف الطفل واعتقاله، وذلك بشكل جماعي لم يسمح له حتى بالفرار من قبضتهن.

ويشار إلى أن الطفل المعتدى عليه كان مصابا بكسر في يده ، ورغم ذلك لم يسلم من بين أيدي جندي الاحتلال الذي ظل يعنف فيه ويحاول اقتياده بطريقة لاتخلو من وحشية.

patisserie