نفذ عشرات المرشحين في قوائم إنتخابية مختلفة، والهيئات السياسية والحقوقية، يوم الخميس 27 غشت الجاري، وقفة إحتجاجية طارئة على الساعة التاسعة ليلا، أمام مبنى قيادة تغجيجت بإقليم كلميم، إحتجاجا على سير العملية الانتخابية بجماعة تغجيجت.

وسجل المحتجون،الذين رددوا شعارات قوية من قبيل، “تغجيجت ياجوهرة…باعوك السماسر” و”تاشفارت هنا ولهيه..مال الشعب شكون ئحميه” و”القائد يا مسؤول المشاكل عليك دور”.

وتساءل المحتجون عن مصير شكاية سبق أن وجهها عشرات المرشحين إلى وزير الداخلية ووالي كلميم وقائد المنطقة، مفادها طلب تدخل لوقف عدد من الخروقات عرفتها العملية الانتخابية بواحة تغجيجت.

وتناوبت فعاليات حزبية وحقوقية على تناول كلمات لشرح أسباب هذا الشكل الإحتجاجي، الذي أعزاه متدخلون إلى خروقات جسيمة بواحة تغجيجت من قبيل التلاعب في تسجيل المواطنين في الدوائر، وفق مزاج بعض أعوان السلطة ومرشحين مقربون منهم،بل تضمين أسماء الاموات في اللوائح الإنتخابية الجديدة.

من جهة أخرى، سجل المحتجون، كون الكاتب العام بجماعة تغجيجت وقائد المنطقة تغاضى عن موظف جماعي معروف بكونه سمسارا في الإنتخابات، وهو يستغل مُعدات الجماعة في الدعاية الإنتخابية، حيث يظل بمكتبه خارج أوقات العمل رفقة بعض معاونيه في الدعاية الانتخابية،بالنظر لمنصبه الوظيفي كحيسوب الجماعة وعلاقته المشبوهة ببعض الموظفين بالرغم من كونه في عطلة”.

واستغرب المحتجون، كيف أن الكاتب العام لجماعة تغجيجت وزع العطلة السنوية لهذا الموظف، على 3 أشهر، حيث منحه عطلة في الإنتخابات المتعلقة بالغرف المهنية وأخرى في الإنتخابات الجماعية على اساس الشطر الثالث من العطلة في إنتخابات مجلس المستشارين مطلع أكتوبر المقبل.

الشكاية

patisserie