شهدت مدينة الخميسات وبالضبط أمام مقر العدالة والتنمية أمس الاثنين، حالة هيجان في وقفة احتجاجية لسكان المدينة الذين صوتوا لحزب المصباح، كادت أن تتحول إلى ما لا يحمد عقباها، وذلك احتجاجا على ما أسموه بخذلانهم والتواطئ مع رؤوس الفساد، حيث رددوا شعرات قوية بينها “والعدالة.. والشفارة ! ”
وكادت أن تتحول الوقفة إلى كارثة بعد أن أقدم مجموعة من مناضلي العدالة والتنمية على التصدي للمحتجين، ما كان سيحول وقفة المحاسبة السريعة لحزب المصباح، إلى مواجهات دامية لولا تدخل السلطات الأمنية.

patisserie