القت  الشرطة القضائية بكلميم القبض على زوجة مستشار العدالة والتنمية الفائز بإحدى دوائر الجماعة القروية الشاطئ الأبيض رفقة خليلها بعد الوصول إلى البيت الذي كانت تختلي به معه بمدينة كلميم، وكانت شرطة المدينة تلقت شكاية زوجها المتعلقة بالاختفاء، كما وردت عليه رسالة نصية من هاتفها في اليوم الموالي تدعوه للتنازل عن مقعده الانتخابي وتهدده إن لم يرضخ للأمر الواقع.

القضية تحولت من اختفاء زوجة في ظروف غامضة إلى قضية سياسية تتحدث عن تورط منخبين من الاتحاد الاشتراكي يقفون خلف هذه العملية، ما جعل الشرطة تكثف من تحرياتها إلى أن عثر عليها بأحد البيوت المعدة للدعارة بمدينة كلميم ليتبين بأنها اختفت بمحض إرادتها رفقة خليلها ولم تكن مختطفة أو أي شيئ من هذا القبيل، بل كانت تقتنص معه لحظات من المتعة مستغلة انشغال زوجها بالانتخابات وما برتبط بها من اشاعات، لم تكن تعتقد بان الشرطة ستصل إلى البيت حيث تقضي لحظات الخلوة مع عشيقها

وكان زوجها فاز بإحدى الدوائر الانتخابية بالجماعة القروية الشاطئ الأبيض بكلميم، ويسير رفقة إخوانه لتحقيق الأغلبية والفوز يرئاسة الجماعة، فكانت فرضية الضغط عليه للتنازل على مقعده واردة حيث زاد sms  من تقويتها، وتسبب ذلك مواجهة ساسية بين أنصار البجيدي والاتحاد الاشتراكي.

patisserie