عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، اجتماعا طارئا قبل انتخابات رئاسة الجهات الإثنى عشر، اتخذت فيه قرارات حاسمة. الاجتماع، الذي حضره عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية، تدارس آخر تطورات التحضير لانتخابات الجهات، والتحولات، التي تعرفها التحالفات، وتوصل الاجتماع، إلى الاتفاق بالإجماع على إعادة قراءة المرحلة واستخراج خلاصاتها الأساسية وتقديم نقد ذاتي استحضارا لإحدى الخاصيات الجوهرية، التي ظلت تميز البناء السياسي والتنظيمي لحزب الاستقلال، ويتعلق الأمر بمبدأ النقد الذاتي، الذي أطلقه وأصّل له زعيم حزب الاستقلال الراحل علال الفاسي، والذي ظل يشكل علامة كبرى في الحياة السياسية المغربية.
وذكرت مصادر موثوقة أن الاجتماع، التي تميز بمداولات صريحة، قدم قراءات عميقة لعدد من المحطات السياسية، التي ميزت الاستحقاقات الانتخابية الجارية، وتوقعت أن تتجه قيادة الاستقلال، في اجتماع مرتقب قبل نهاية الأسبوع الجاري، إلى الإعلان عن موقف المساندة النقدية لحكومة بن كيران، كما توقعت مصادرنا أن يقترن هذا الموقف بفك كل الارتباطات بالمعارضة.
وأوضحت المصادر ذاتها أن قيادة الاستقلال أصدرت توجيها إلى كافة المفتشيات لتدبير المرحلة الحالية، وفي مقدمتها التحالفات، بناء على الخلاصات المذكورة…

patisserie