تم في هذه اللحظات انتخاب عبد الرحيم بن بوعيدة رئيسا لجهة كليميم وادنون بأغلبية وصل عددها إلى 20 عضوا في مقابل معارضة بلغت 19 عضو لصالح بلفقيه، ليتم إذا حسم مسألة الرئاسة بصفة نهائية بهذه الجهة و فتح صفحة جديد في تاريخ المنطقة.

    العملية تمت بحضور والي الجهة الذي ترأس الجلسة شخصيا و أشرف على عملية التصويت لاختيار الرئيس الذي تنافس للفوز عليه ايضا ، الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه، الذي خاض حربا ضروسا اعلاميا بشكل كبير لدعم ترشحه للجهة.

    و تعتبر هذه هزيمة تاريخية اطاحت به بعد ولايتين متتابعتين على رأس بلدية كليميم ، خصوصا بعدما تعرفه المدينة من احتجاجات غير مسبوقة بسبب انضمام عضوين عن الأحرار إلى تحالفه ببلدية كليميم.

benbouaida_328014829

 

patisserie