كشفت ساكنة دوار بوهكو بالجماعة الترابية اكنيون اقليم تنغير عن قلقها الشديد جراء الوضعية المتردية التي آلت إليها أقسام دراسية بوحدة بوهكو  بجماعة اكنيون التابعة لنيابة التعليم تنغير خاصة بعدما ظهرت تصدعات خطيرة بأسقفها  وجدرانها حيث أصبحت مياه الأمطار تتسرب إلى داخل الأقسام خلال فترة تلقي التلاميذ الدروس وتسبب لهم في الرعب والخوف الشديدين كلما  هبت الرياح وهو ما يخلق باستمرار هلعا حقيقيا في نفوس التلاميذ وأوليائهم ويجعلهم غير قادرين على استيعاب الدروس،وذكرت المتحدثون مع الجريدة أن أولياء التلاميذ سبق لهم أن نبهوا المسؤولين من خلال عدد من الشكايات إلى خطورة الوضع الذي بات يهدد سلامة أبنائهم مطالبين في الوقت ذاته، بالتحرك على وجه السرعة لتصحيح الوضع كما حمل الآباء المسؤولية للنيابة الإقليمية للتربية والتعليم في عدم تدخلها للمساهمة في إعادة بناء الأقسام الاثنين المهددة بالسقوط خاصة وأنها تعلم بذلك وتخصص أغلفة مالية باهضة لإنجاز مشاريع لاتدخل في إطار الأولويات.

ورغم أن المدرسة تستقبل أزيد من 100 تلميذ  وتلميذة يقصدونها ليتلقوا دروسهم في ظروف صعبة خاصة في ظل المتغيرات الجوية التي أصبحت تشهدها المنطقة كل فصل الشتاء من أمطارا ورياحا قوية فان النيابة الإقليمية للتعليم بتنغير  لم تقم بواجبها من اجل راحة التلاميذ والمساهمة في خلق جو يتيح لهم استيعاب الدروس وهو ما أصبح يقلق راحة للتلاميذ والتلميذات وكذا أوليائهم .

ووجهت ساكنة دوار بوهكو نداء الى المسؤولين وكل المعنيين بضرورة ايلاء هذا الموضوع الاهتمام اللازم،متسائلون اذا كانوا يقبلون بهذا الوضع لابنائهم،كما شددوا على ضرورة بناء مدرسة جديدة لحل جذري لهذه المشكلة، معتبرين ان المسؤولية تقع على عاتق وزارة التربية والتعليم ممثلة في النيابة الإقليمية بتنغير التي يجب عليها  القيام بزيارة الى كل المؤسسات التعليمية من اجل الوقوف على أوضاعها والتأكد من سلامة المباني قبل بدء أي موسم دراسي.

11997199_1209182565765863_2092849649_n 12021770_1209148645769255_1836740899_n 12025299_1209155872435199_1306027302_n

patisserie