أثارت صورا التقطت لعائلة تحمل بطريقة بدائية أحد أفراد عائلتها، بداخل المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصا فايسبوك.

    وحسب منشور معزز بصور من الواقعة، تداولته مجموعة من الصفحات “الفايسبوكية”، فإن الصور التقطت بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالبيضاء، ويظهر من خلالها مجموعة من الأشخاص يستعينون بغطاء، لحمل ونقل أحد أفراد عائلتهم المريض، في غياب تام لالتفاتة من مسؤولي المستشفى المذكور.

    واستنكر نشطاء موقع فايسبوك عدم تخصيص هذه العائلة كرسي متحرك بداخل هذا المستشفى لنقل مريضهم إلى المصلحة المعنية، مشددين على أن مثل هذه السلوكات التي تحط من كرامة المواطنين غير مرغوب فيها، ووجب القطع معها وكذا إصلاح منظومة الصحة في القريب العاجل.

FILE-20150916-0923X778JQF6JL5P FILE-20150916-092312C1PCN664J4

patisserie