بعد أن كذبت تصريحاته حول اتصالها به وطلب النصح والتوبة، نشر الشيخ محمد الفيزازي الرسائل التي بعثتها إليه الممثلة لبنى أبيضار عبر الواتساب، حول توبتها ورفضها أداء أدوار مشابهة للدور الذي أدته في فيلم “الزين اللي فيك”.
وكتب الشيخ الفيزازي، في تدوينة نشرها على حسابه في موقع “فايس بوك”، مرفقة بصور رسائل أبيضار، أنه اضطر إلى نشر هذه الرسائل بعدما كذبت أبيضار مكالمتها له في تصريح أدلت به لصحيفة GALA الفرنسية.
وأضاف الفيزازي: “قالت كلاما لا أصل له.. ومن المعلوم شرعا أن الفاسق في الإسلام لا تقبل له شهادة ولا نبأ كما في سورتي النور والحجرات، إلا الذين تابوا.. وتوبة أبيضار لم تكن نصوحا ولا صادقة… وإليكم رسالتها كما هي”.
وكان الشيخ الفيزازي أكد، في في تدوينة سابقة، نشرها الشهر الماضي، بأنه تأثر كثيرا لبكاء أبيضار وإعلانها توبتها في مكالمة خصته بها، ليكتب قائلا: “لقد تأثرت كثيرا بمكالمة طويلة مع الممثلة المغربية لبنى أبيضار.. اتصلت بي فحكت.. وشكت واشتكت.. وبكت وأبكت..ارحموها عباد الله فقد تابت إلى ربها.. والتوبة تجب (بضم الجيم وتشديد الباء) ما قبلها.. وإن الله تعالى ليفرح بتوبة التائب فوق ما نتصور وفوق ما ندرك.. والنصوص في ذلك كثيرة جد”.
إلا أن الممثلة لبنى أبيضار، بطلة فيلم “الزين للي فيك” للمخرج نبيل عيوش، كذبت ما قاله الشيخ الفيزازي في تصريح لصحيفة “GALA” الفرنسية، وقالت بأنها “اتصلت بالفيزازي لتسأله عن ما قاله بشأنها، فأجابها بأنه يريد حمايتها ممن يريدون الإساءة إليها”.

1 111

patisserie