من غرائب الأمور وفي زمن العجائب ، هو أن تاجرا للمخدرات تم توقيه مساء أمس السبت 19 شتنبر الجاري، من طرف أمن إنزكان، وجدت بحوزته مجموعة من “حجابات الشعودة” وهي طلاسيم كان يعتقد تاجر المخدرات الموقوف أنها ستحميه من الوقوع ين يدي الأمن.

وقالت مصادرنا أن تاجر المخدرات الذي سبق أن صدرت في حقه 30 مذكرة بحث، كان قد تعرف على “مشعود” من أجل أن يمكنه من “حجابات الشعودة” تقيه من أعين رجال الأمن المتربصين له من أجل وضع حد لنشاطه في تجارة المخدرات، المروج يوم بعد يوم بات يعتقد أنه أصبح خارج مراقبة ألأمن،وبدأ يتحرك بكل حرية بين المحلات التجارية، ويحتسي فنجانه من القهوة بشكل يومي بمجموعة من مقاهي الدراركة،حتى جاء يوم المفاجئة ليجد يديه مصفدين وبحوزته  مايقارب عن 180 كيلوغرام مخدر الكيف و4 هواتف نقالة وغيرها من وسائل ومعدات تساعده في ترويج بضاعته.

patisserie