تعرض سعودي أول امس لوابل من اللكمات انهالت عليه من كل جهة، بعدما نعت شبان يركبون دراجات نارية ضخمة بالحمير بمارينا أكادير.

السعودي كان برفقة فتاتين، فصدرت عبارات تحرش من قبل واحد من راكبي الدراجات ما اثار حفيظة الخليجي، وحاولت المجموعة أن تحتوي الخلاف بدعوى أن لا شي وقع، لكن خرجت عبارة “حمير” على لسان مرافق الفتاتين فنزل واحد من راكبي الدراجات ، نزع خوذته ليوسعه ضربا داخل مقهى، انقلبت الطاولات وتكسرت الكؤوس، بعدها مضى راكبوا الدراجات النارية إلى حال سبيلهم كأن شيئا لم يقع.

السعودي بعدما خرج من هذه ” الكومبا” في لاحلة يرثى لها، شرع في البحث عن هاتفه من نوع أيفون الذي اختفى في لمح البصر عندما كان بصدد تلقي درس في ” البوكس” نتج ىعن العبارة السيئة التي خرجت من فمه.

patisserie