أعلن الدفاع المدني السعودي ارتفاع حصيلة حادث التدافع الذي وقع في شارع 204 بمنى اليوم الخميس إلى 717 حالة وفاة و863 إصابة.

ونقلت وكالة الانباء السعودية عن الدفاع المدني قوله ان طواقم الهيئة تواصل “تفكيك الكتل البشرية، وتفويج الحجيج إلى طرق بديلة ، وعمليات الفرز لا تزال قائمة “.

وكان المتحدث الرسمي للمديرية العامة للدفاع المدني السعودي قد أوضح في وقت سابق أنه عند الساعة التاسعة من صباح اليوم الخميس الموافق العاشر من ذي الحجة، وأثناء توجه حجاج بيت الله الحرام الى منشأة الجمرات لرمي جمرة العقبة “حدث ارتفاع وتداخل مفاجئ في كثافة الحجاج المتجهين الى الجمرات عبر شارع رقم (204) عند تقاطعه مع الشارع رقم (223) بمنى مما نتج عنه تزاحم وتدافع بين الحجاج وسقوط أعداد كبيرة منهم في الموقع”.

patisserie