أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الذي يترأسه الكاميروني “عيسى حياتو”، مجموعة من القرارات العقابية تجاه الكرة المغربية.

وقرر “الكاف” توقيف كل من لاعبي الرجاء الرياضي والمنتخب الأولمبي “بدر بانون” و”عبد الكبير الوادي” على خلفية تصرفاتهما خلال المباراة التي جمعت الأولمبيين بنظرائهم التونسيين.

وتراوحت مدة العقوبات بين مباراتين وبين ثلاث مباريات، حيث جرى توقيف المدافع بدر بانون لمباراتين بعد تلفظه ببعض الكلمات لحكم المباراة؛ بينما صدر في حق عبد الكبير الوادي قرار بالتوقيف لثلاث مباريات، بعد اعتدائه على أحد عناصر الأمن بعد نهاية المبارا.

كما شملت العقوبات بعثة المنتخب الأولمبي، التي عوقبت بغرامة قدرها 5000 آلاف دولار بسبب تهجمها على الحكم في نهاية المباراة أمام الأولمبي التونسي.

أما فريق المغرب التطواني، فقد تم تغريمه 5000 درهم لاستعمال جماهيره لـ”ليزر”، وتم تغريمه المبلغ نفسه أيضا لرمي جماهيره للشهب الاصطناعية خلال مباريات دوري أبطال إفريقيا.

patisserie