سيناقش المجلس البلدي لتيزنيت اثناء اشغال الدورة العادية لاكتوبر التي ستنعقد الاربعاء القادم مشروع تصميم التهيئة ورد الاعتبار للمدينة القديمة بتزنيت .

هدا المشروع اثار عدة نقاشات قبل الانتخابات الجماعية بعد ان اقدم المجلس البلدي السابق،على اخراج تصميم التهيئة ،للعموم من اجل تدوين ملاحظاتهم و تصريحاتهم في السجل المعروض بمصلحة التعمير بالبلدية،واستنكر انذاك مجموعة من الفاعلين بالمدينة العتيقة ما سيلحق بممتلكاتهم ،اذ ان واضع التصميم لم يراعي في اعداده ،الارتفاقات التي شيدتها الساكنة ; كما وقع الساكنة علي عريضة ضد المشروع تبنتها عدة جمعيات داخل المدينة القديمة .

وكان موقع بلدية تيزنيت قد نشر ملخص عرض قدمته سليمة الناجي المهندسة المعمارية من مكتب الدراسات المكلفة بالمشروع، هدا العرض التوضيحي كان معززا بالوثائق و التصاميم المنجــزة والذي تمحور حول:
نتائج التشخيص و البحث الميداني المنجز حول طموحات و انتظارات ساكنة المدينة العتيقة .
تصاميم تهم الخصوصيات و المميزات العمرانية للمدينة العتيقة خاصة النواتين التاريخيتين (ساحة المشور-فضاء العين الزرقاء و الجامع الكبير) بالإضافة الى ساحة الكوفة.
كما ذكرت ببعض الضوابط المنظمة لضابطة البناء و التعمير، وجمالية المدينة القديمة للحفاظ على الهوية و الطابع التقليدي للمدينة العتيقة،تماشيا مع مضامين ظهير 1932، و القرارات الوزارية الخاصة بترتيب المدينة العتيقة بتيزنيت.
كما عرجت على الاشغال المنجزة حاليا بالمدينة القديمة بشراكة مع العمران، و التي تهم تبليط شوارع و احياء المدينة العتيقة و تهيئة بعض الساحات و تقوية الانارة العمومية و تأهيل فضاء العين الزرقاء .

patisserie