على امتداد شهر كامل، سيكون لـ”عشاق البيرة” موعد مع أول مهرجان للجعة في الدارالبيضاء، وذلك خلال الفترة ما بين 8 أكتوبر إلى غاية التاريخ نفسه من شهر نونبر.

وتزامنا مع المهرجان الأول للجعة في الدارالبيضاء، الذي تنظمه “براسري المغرب” بالعديد من الحانات في العاصمة الاقتصادية، سيعرف المهرجان تنظيم سحب “Tombola” للفوز بجوائز وهدايا.

وقال مسؤول داخل شركة تصنيع الجعة في المغرب، في حديث مع “اليوم24″، إننا “نضع اللمسات الأخيرة على البرنامج الخاص بمهرجاننا الأول”، موضحا أن الحانات التي وقع عليها الاختيار للمهرجان موزعة بمختلف مناطق الدارالبيضاء.

وكشفت دراسة سابقة أنجزت من قبل مؤسسة “يورومونيتور” الرائدة عالميا في مجال البحوث الاستراتيجية، لفائدة مجلة “ذي إيكونومتست” البريطانية، أن المغاربة يستهلكون سنويا ما لا يقل عن 131 مليون لتر من الكحول، منها 400 مليون زجاجة من البيرة، و38 مليون زجاجة نبيذ، و1,5 مليون قنينة وسكي، ومليون زجاجة من الفودكا و140 ألف زجاجة شمبانيا، ما يجعل المغاربة في صدارة مستهلكي الكحول.

ومن جهة ثانية، كشفت منظمة الصحة العالمية، في تقرير سابق حول استهلاك الكحول في العالم في عام 2014، أن ما يناهز 86.6 في المائة من المغاربة لم يستهلكوا أي نوع من المشروبات الكحولية طوال حياتهم، في ما 8 في المائة منهم أقلعوا عن الكحول خلال السنة نفسها، لتبقى نسبة المستهلكين الحاليين للكحوليات في المملكة لا تتجاوز 5.4 في المائة.

وحسب المصدر ذاته، فإن 80 في المائة من الذكور الذين يتجاوز سنهم 15 سنة لم يستهلكوا الكحوليات قط، في وقت بلغت هذه النسبة لدى الإناث 92 في المائة.

                                                 عائشة شعنان

patisserie