فتاة دارت الروينة، بحر الأسبوع الجاري، في منطقة طماريس ضواحي مدينة الدار البيضاء. المعنية بالأمر، حسب  مصدر مطلع، كادت تتسبب في حوادث سير قاتلة، بعد أن ظهرت فجأة أمام مستعملي الطريق وهي كتحبو وسط الطريق.

هاد المنظر، يضيف المصدر نفسه ، ركب الخلعة في شي وحدين وخلاهم يوركو توريكة وحدة ما وقفوا حتى لعند الجدارمية، الذين أخبروهم بالواقعة.

حقيقة هذه الفتاة، الذين اعتقد البعض في البداية أنها ليست من الإنس بل من الجن، مخاداتش بزاف ديال الوقت باش تعرفات. إذ بعدها بفترة، شوهدت تقترب من الإقامة الملكية المتاخمة لشاطئ طماريس، ما خلق حالة استنفار في أوساط مصالح الأمن، التي تبين لها، بعد إيقافها، أنها مختلة عقليا، ليجري نقلها إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد.

patisserie