أشار الفاعل الجمعوي المهدي بنكيران، و رئيس جمعية محبي الملك محمد السادس، أن الملك تبرع بسيارة مكشوفة من نوع “مرسيديس” موديل 1970، والتي بيعت في مزاد علني خيري بقيمة ملياري سنتيم، خلال الحفل الذي أقيم، يوم السبت المنصرم، بمراكش من طرف مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج من السرطان، التي تترأسها الأميرة للاسلمى.

    كما تبرعت الأميرة للا سلمى هي الأخرى بطقم حلي بيع خلال المزاد الخيري نفسه بمبلغ مليار و200 مليون سنتيم، وهو ما مكن منظمي هذا الحفل الخيري من جمع أكثر من 15 مليار سنتيم، والتي سيتم اعتمادها من أجل بناء وتجهيز مركزين للأنكولوجيا بكل من مدينتي العيون وبني ملال.

    واقتنى سيارة ملك محمد السادس حسب ذات المصدر،الملياردير عثمان بنجلون، الرئيس المدير العام للمجموعة الاقتصادية “فينانس كوم”، التي تنشط في القطاع المصرفي والتأمين، كما عرف هذا الحفل الخيري حضور مجموعة من الوجوه المعروفة على الصعيد الوطني من رجال أعمال وفنانين ورياضيين مغاربة وأجانب.
    وللإشارة فإن الأميرة للا سملى ترأست، مساء يوم السبت المنصرم بمراكش، عشاء خيريا تحت شعار “هبة من أجل الحياة”، تخليدا للذكرى العاشرة لتأسيس المؤسسة التي تحمل اسمها والتي تهتم بالوقاية من داء السرطان والعلاج منه، من أجل تحسين جودة حياة المواطنين المصابين بالسرطان.
    وقدمت الأميرة للا سلمى، باسم المؤسسة، شكرها للملك محمد السادس على دعمه الكبير لهذه للمؤسسة الخيرية، مؤكدة أن العناية الملكية كان لها الفضل في أن تحقق المؤسسة مجموعة من الانجازات.

patisserie