في أول رد فعل رسمي على التهديدات الإيرانية للمملكة العربية السعودية توعد ولي عهد السعودية الأمير “محمد بن نايف” إيران برد قاس في حال تجرأت بالاعتداء على بلاده.
ونقل الداعية السعودي عبد العزيز الفوزان في لقاء على قناة “الرسالة” الفضائية، عن الأمير محمد بن نايف قوله: “لو تجرأت إيران بإطلاق رصاصة واحدة على السعودية فسيتحدث الناس بأنه كان هناك مدينة اسمها طهران” .
وأشار الداعية الفوزان إلى أنه في لقاء مع الأمير بن نايف ء للحديث عن خطر إيران وبرنامجها النووي، قال الأمير: “عندنا من الأسلحة ما هو كفيل بمحو طهران بثوان معدودات لو تجرأت علينا”.
وجاء حديث الأمير بن نايف رداً على تهديدات إيرانية للسعودية، على خلفية حادث تدافع منى.
وكان رئيس مؤسسة متاحف الثورة الإيرانية الجنرال مرتضى قرباني، قد هدد بقصف السعودية بألفي صاروخ في حال صدرت أوامر مرشد الثورة على خامنئي بالتنفيذ.
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني هدد بدوره ، بإمكانية اللجوء لـ “استخدام القوة” إذا دعت الحاجة، فيما يتعلق بحادثة تدافع “منى”.

patisserie