على خلفية الاحتجاجات التي نظمت حول عدم استضافة  الداعية محمد العريفي بالمغرب من طرف حركة التوحيد و الإصلاح، أعلن الداعية عن إلغاء زيارته التي كانت مقررة يوم 25 من شهر أكتوبر الجاري.

    و أعلن العريفي في تدوينة على صفحته ب”الفايسبوك” أنه بعدما اطلع على السجال الذي دار حول زيارته العلمية للمغرب لتبادل المعرفة، بين مرحب ورافض لذلك، و حرصا منه على رفع هذا التوتر وعدم التسبب في حرج للنظام المغربي أو للجهات المنظمة للزيارة، اختار تأجيلها لموعد آخر.

    و قد كتب العريفي أيضا”.. أحترم رأيهم ومع ذلك أتمنى أن لا ينساقوا وراء التهم التي قد بينت حقيقتها بالتصريح مراراً …و أجدد شكري وامتناني وتقديري لكل المغاربة وللمؤسسات التي شاركت في تنظيم الزيارة..”.

    هذا، و قد شدد العريفي أنه حريص على أمن المغرب واستقراره.

patisserie